العامة

مقتل إثنين من ضباط الاحتلال وإصابة آخر داخل قطاع غزة

أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال “الإسرائيلي”، صباح اليوم الجمعة، مقتل اثنين من جنوده وإصابة آخر برصاص المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، إن جنديين “إسرائيليان”، برتبة ضابط، قتلا خلال المعارك البرية داخل غزة، كما أصيب ضابط آخر بجروح خطيرة خلال معركة شمال قطاع غرة.

وأوضحت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” العبرية أن قتيلا الجيش اليوم هم: الرقيب أول (احتياط) كوبي دفاش، جندي احتياطي في سلاح المدرعات، والرقيب أول (احتياط) إيال مئير بيركوفيتش، من الكتيبة 699 التابعة للواء 551.

وأمس الخميس، كشف جيش الاحتلال النقاب عن مقتل 5 من جنوده؛ بينهم 3 ضباط، وإصابة آخرين خلال التوغل البري في محاور قطاع غزة.

وبذلك يرتفع عدد قتلى جيش الاحتلال خلال أقل من 24 ساعة إلى 7؛ بينهم 5 ضباط.

وقالت القناة “14” العبرية، إن من بين القتلى بنيران المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، أمس الخميس، غال آيزنكوت وهو نجل رئيس أركان جيش الاحتلال السابق غادي آيزنكوت والذي يشغل منصب “وزير” في مجلس حرب الاحتلال الحالي.

ووفق ما ينشر الاحتلال، فإن عدد قتلى جيشه في قطاع غزة، منذ بدء التوغل البري يوم 27 تشرين أول/ أكتوبر الماضي، قد ارتفع إلى 94 ضابطًا وجنديًا، برصاص وقذائف المقاومة الفلسطينية.

وتُشير معطيات وإحصائيات جيش الاحتلال التي كشف عنها، إلى أن عدد قتلى الجيش منذ السابع من أكتوبر 2023، قد ارتفع إلى أكثر من 420 جنديًا وضباطًا “إسرائيليًا”، بالإضافة لـ 59 شرطيًا “إسرائيليًا” و10 من جهاز الشاباك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى