العامة

عشرات الشهداء والجرحى في قصف إسرائيلي استهدف منازل في البريج ورفح وسط وجنوب القطاع

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، السبت، ارتفاع حصيلة قتلى الغارات الإسرائيلية على القطاع منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلى 15 ألفا و207 فلسطينيين.

وقال متحدث الوزارة أشرف القدرة، في مؤتمر صحفي، إن “حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة بلغت 15 ألفا و207 شهداء”، منذ 7 أكتوبر الماضي.

وأضاف القدرة، أن حصيلة الإصابات خلال الفترة نفسها ارتفعت إلى 40 ألفا و652 مواطنا.

وتابع: “الاحتلال الإسرائيلي ما زال يعتقل 31 كادرا صحيا، ويعرضهم للاستجواب تحت التعذيب في ظروف إنسانية قاسية، وعلى رأسهم محمد أبو سلمية، مدير عام مجمع الشفاء الطبي”.

وأوضح أن “الاحتلال تعمد استهداف المؤسسات الصحية حيث رصدنا استهداف 130 مؤسسة صحية وإخراج 20 مستشفى عن الخدمة، و46 مركزا للرعاية الطبية، وخروجها عن الخدمة نتيجة التدمير وعدم توفر الوقود”.

ولفت إلى أن “المستشفيات فقدت قدراتها العلاجية والاستيعابية، والطواقم الطبية ما زالت تعالج مئات الجرحى وهم يفترشون الأرض في أقسام الطوارئ والعناية المكثفة وغرف العمليات”.

وذكر القدرة أن “الاحتلال تعمد استهداف المنظومة الصحية حيث تم تدمير 56 سيارة إسعاف وخروجها عن الخدمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى