اقتصادالعامة

اتفاق مع “إسرائيل” بشأن ترددات الجيلين الرابع والخامس

أعلن أمس الأربعاء، التوصل لاتفاق مع الجانب الإسرائيلي بتخصيص ترددات الجيلين الرابع والخامس من الاتصالات اللاسكية للهواتف النقالة (4 جي) و (5 جي).


وقال رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني محمد مصطفى، للصحفيين في رام الله إن رسالة رسمية وصلت من الجانب الإسرائيلي بالتوصل لاتفاق مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية بتخصيص ترددات (4جي) و (5جي).

وأضاف مصطفى، وهو مستشار اقتصادي للرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في طور التفاوض على تفاصيل تنفيذ هذا القرار، متوقعا أن يرى النور خلال أشهر قريبة.

وبدأ الفلسطينيون في الضفة الغربية استخدام نظام الجيل الثالث من الاتصالات اللاسلكية للهواتف النقالة (3 جي) في يناير العام 2018 بعد انتظار دام نحو 12 عاما من المفاوضات مع إسرائيل.

وتتيح تقنية (3 جي) استخدام البرامج على الهاتف دون الحاجة إلى خدمة الإنترنت اللاسلكي كالمتصفحات وبرامج المحادثات المرئية والمسموعة والمكتوبة من أي مكان شريطة وجود ترددات للشبكة التي تقدم هذه الميزة.

واتهم مسؤولون فلسطينيون إسرائيل التي تتحكم بمعابر الضفة الغربية وقطاع غزة مرارا بأنها تستخدم أعذارا أمنية واقتصادية في استمرار فرض قيودها على تطوير قطاع الاتصالات الفلسطينية.

ونص اتفاق ((أوسلو)) للسلام الانتقالي الذي وقعته منظمة التحرير الفلسطينية مع إسرائيل في العام 1993، وأنشئت بموجبه السلطة الفلسطينية، على بقاء طيف التردد الفلسطيني تحت الإدارة الإسرائيلية خلال الفترة الانتقالية التي انتهت العام 1999.

وسبق أن حصل الفلسطينيون في سبتمبر من العام 2012 على قرار من الاتحاد الدولي للاتصالات لإيفاد لجنة للتحقيق في مشكلة رفض إسرائيل منحهم الترددات اللاسلكية المتقدمة من دون أن يتم ترجمة ذلك على أرض الواقع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى