من حولنا

إردوغان لا يستبعد التحاور مع الأسد

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأربعاء إن عقد لقاء مع نظيره السوري بشار الأسد أمر ممكن، بعد انقطاع العلاقات الدبلوماسية مع دمشق في أعقاب اندلاع النزاع قبل 11 عامًا.

دعمت تركيا مقاتلين في المعارضة سعوا للإطاحة بالأسد الذي وصفه إردوغان بأنه “قاتل”.

وردا على سؤال من أحد المراسلين في البرلمان عما إذا كان بإمكانه مقابلة الرئيس السوري، قال إردوغان: “هذا ممكن. لا مجال للنقمة في السياسة. في النهاية، يتم اتخاذ الخطوات في ظل أفضل الظروف”.

على الرغم من عدم وجود اتصال بين إردوغان والأسد، حافظ رؤساء أجهزة الاستخبارات في البلدين على الاتصالات بينهم.

فاجأ إردوغان الكثيرين عندما التقى لفترة وجيزة الأحد بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي في قطر لأول مرة.
وأظهرت صورة وزعتها الرئاسة التركية الزعيمين يتصافحان.

طغى التوتر على العلاقات بين إردوغان والسيسي منذ إطاحة الجيش المصري بالرئيس الإسلامي محمد مرسي عام 2013 علما بأنه كان يحظى بدعم شخصي من إردوغان.

وردا على سؤال حول ما إذا كان سيعقد اجتماعًا ثانيًا مع السيسي أم لا، لم يحدد إردوغان موعدًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى