العامةغير مصنفمجتمع

10 إصابات إحداها حرجة خلال مواجهات أعقبت تشييع الطفل العلامي في بيت أمر

أصيب أكثر من 10 مواطنين برصاص الاحتلال اليوم الخميس، بينها إصابة حرجة، فيما أصيب العشرات بالاختناق. خلال مواجهات في بيت أمر، شمالي الخليل، عقب تشييع جثمان الشهيد الطفل محمد العلامي (11 عامًا) إلى مثواه الأخير في مقبرة البلدة.

وأفادت وزارة الصحة في بيان لها بوصول إصابة حرجة بالرصاص الحي إلى مستشفى الميزان بالخليل، وأدخلت إلى غرفة العمليات.

وأكدت مصادر طبية إصابة شاب يبلغ من العمر (20 عاماً) بالرصاص في رأسه وبطنه، خلال مواجهات اندلعت عقب تشييع جثمان الشهيد محمد مؤيد بهجت أبو سارة العلامي (11 عاما)، الذي ارتقى أمس، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي، على مدخل بيت أمر.

وأشارت إلى أن أكثر من 10 مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، إلى جانب إصابة العشرات بالاختناق خلال المواجهات.

وقد شيّع أهالي بيت أمر شمال الخليل، اليوم الخميس، جثمان الشهيد العلامي، إذ انطلق موكب التشييع من المستشفى الأهلي في الخليل، وصولًا إلى منزل عائلته التي ألقت نظرة الوداع عليه، ومن ثم حمل على الأكتاف نحو مسجد البلدة، حيث أدى المشيعون صلاة الجنازة على جثمانه، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الشهداء.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى