العامةمجتمع

مواجهات واعتقالات في مدن الضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، مواطنين من مدن الضفة الغربية، بينما شهدت جنين و نابلس مواجهات عنيفة.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أحمد صالح ثوابتة، بعد دهم منزل ذويه، وتفتيشه في بيت لحم.

وأضافت المصادر، أن قوات الاحتلال داهمت فجرًا منزلًا يعود للمواطن محمد أحمد الشيخ، في قرية مراح مراح جنوبا، وعبثت في محتوياته.

وفي الخليل، نصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مداخل الخليل الشمالية، ومداخل بلدات سعير ويطا وحلحول.

وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها الشخصية، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

واقتحمت قوات الاحتلال عددًا من المنازل، ونصبت حواجز في محافظة الخليل.

وفتشت قوات الاحتلال منازل المواطنين، عُرف من أصحابها: عبد الكريم، وأكرم أبو شخيدم.

وفي جنين، أُصيب شابًا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام مدينة جنين، تخللها اعتقال مواطنين.

وداهمت قوات الاحتلال منزلين على شارع جنين، يعودان للمواطنين عماد أحمد الكادو، وعبد جمال أبو ناعسة، واعتقلتهما، بعد تفتيش منزليهما بطريقة استفزازية وتحطيم محتوياتهما.

واندلعت أمس الإثنين مواجهات مع قوات الاحتلال في مدينة نابلس؛ تمهيدًا لاقتحام المستوطنين لقبر يوسف؛ بذريعة أداء طقوسهم التلمودية.

وأفاد شهود عيان، أن دوريات الاحتلال ترافقها جرافة عسكرية اقتحمت المنطقة الشرقية، وانتشرت في محيط قبر يوسف، وشرعت بعمليات تمشيط.

ودارت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والشبان الذين أغلقوا شارع عمان بإطارات الكاوتشوك المشتعلة، ورشقوا دوريات الاحتلال بالحجارة، فيما أطلق الجنود قنابل الصوت والغاز.

وأطلق الاحتلال الرصاص المطاطي على صحفي أثناء تغطية أحداث اقتحام قبر يوسف شرق نابلس، خلال تغطيته اقتحامات المستوطنين للمنطقة الشرقية من نابلس.

وكانت عدة حافلات تقل مستوطنين بحراسة عسكرية مشددة، اقتحمت شارع عمان ومنطقة قبر يوسف لأداء طقوس تلمودية فيه.

وخلال تواجد المستوطنين في قبر يوسف تم إغلاق مدخل بلدة بيت “فوريك”.

و سمح الاحتلال لمركبات بيت “فوريك” وبيت دجن من سلوك الطريق الالتفافي الواصل الى معسكر حوارة كبديل لطريق نابلس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى