العامةمجتمع

غانتس: “أمرت باستمرار حالة التأهب القصوى وسنصل إلى المنفذين ونصفي حساباتنا معهم”!

عملية البحث عن منفذ عملية زعترة مستمر لليوم الثالث على التوالي

أعلن وزير الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس، يوم الثلاثاء، أن قواته ستصل إلى منفذي حاجز زعترة في أقرب وقت، وسيتم تصفية الحسابات معهم.

وأجرى غانتس زيارة لفرقة الضفة الغربية يوم الثلاثاء، قام خلالها بجولة أمنية، وعقد مشاورات مع قادة وأفراد الفرقة، والتقى بمسؤولي الإدارة المدنية. وفق ما ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت العبرية”.

وقال غانتس: “أمرت باستمرار حالة التأهب القصوى في المنطقة نظرا للحوادث الأخيرة.

وأضاف: “خلال الأيام الماضية ألقت قوات الأمن على عدد من المشتبه بهم والذين لهم صلة في هجوم حاجز زعترة”.

وتابع غانتس “سنصل إلى المنفذين ونصفي حساباتنا معهم. ما زلت أدعو بالشفاء للجرحى الذين ما زالوا في المستشفى في حالة خطيرة”.

وأوضح أن “قواتنا الأمنية مستعدة لأي سيناريو وستواصل استخدام أي وسيلة ضرورية، حيثما كان ذلك ضروريا، لحماية سلامة مواطنينا”.

وفي ذات السياق، أكد غانتس “بذل كل ما في وسعنا لمساعدة الفلسطينيين في مواجهة ظروفهم الاقتصادية والصحية العامة، وهي مصلحة مشتركة، وأقترح ألا تحاول أي منظمة تخريب هذه الجهود”.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن تعزيز عدد من فرقه بقوات مقاتلة، بعد تقييم للوضع الأمني إثر حادث إطلاق للنار عند مفترق زعترة شمال الضفة الغربية.

يشار إلى أنه لليوم الثالث على التوالي بعد عملية حاجز زعترة، تواصل قوات الاحتلال اقتحاماتها واعتقالاتها في الضفة الغربية وتداهم منازل المواطنين بنابلس ومحيطها بحثا عن منفذ العملية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى