من حولنا

نتيجة لكذبة نيسان.. اشتباكات في بلجيكا بسبب حفل مزيف استجاب له الآلاف

استخدمت الشرطة البلجيكية الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق حشد من الناس تجمعوا لحضور حفل موسيقي مزيف تم الإعلان عنه على وسائل التواصل على أنه دعابة في يوم كذبة أبريل/نيسان.

وحضر آلاف الأشخاص إلى حديقة “Bois de la Cambre” في بروكسل، أمس الخميس، في تحد لقيود جائحة كورونا التي فرضتها الدولة.

وعندما وصلت الشرطة، سيرا على الأقدام وعلى ظهور الخيل، صاح البعض “الحرية!”، وألقوا مقذوفات.

وتم الإعلان عن “الحفل المزيف” على موقع “فيسبوك”، بتاريخ 1 أبريل، وتضمن الإعلان وعدا بقدوم مجموعة من منسقي الأغاني المشهورين. وأجاب عشرات الآلاف عبر الإنترنت بأنهم “مهتمون” بالحدث.

وأعلنت قوة الشرطة المحلية في بروكسل في رسالة نشرت على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “لم يتم منح أي ترخيص لمهرجان محتمل وستعزز الشرطة وجودها هناك”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى