العامةمن حولنا

صدمة في “اسرائيل ” لقاح فايزر ضد كورونا لم يطور اجساما مضادة

قالت القناة 12 العبرية إن نتائج حملة التطعيم بلقاحات “فايزر” في “إسرائيل” ليست مرضية، حيث لم تفعل شيئا حتى الآن، بل إن أعداد الإصابات بفيروس كورونا تتفاقم.

وأوضحت القناة أن أعداد الحاصلين على التطعيم في “إسرائيل” ارتفع، وفي المقابل فإن عدد المصابين بالفيروس أيضا أرتفع في يوم واحد إلى 5135 مصابا.

ولفتت إلى أن تجربة إجراء مسح مصلي على 300 حاصل على اللقاح، أظهرت أن الغالبية العظمى منهم لم يطوروا أجساما مضادة (مناعة) بعد أسبوع من الجرعة الأولى.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية عن 12 وفاة و5135 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، رغم تواصل حملة التطعيمات باللقاح.

وذكرت أن نسبة الفحوصات الإيجابية بلغت 6.6% من بين قرابة 78 ألف فحص، فيما يرقد في المستشفيات 1314 مصابا، منهم 731 مصابة في حالة خطيرة، و201 مصاب موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي.

ولفتت إلى أن إجمالي الوفيات منذ بداية تفشي الجائحة بلغ 3416 وفاة، وما زالت 49,643 إصابة نشطة نشطا، بينهم 9719 مصابا في القدس وحدها، و2056 في مدينة “بني براك”، و842 في الناصرة.

جاء ذلك رغم تلقي 1.224 مليون شخص الجرعة الأولى من لقاح كورونا، وفق الوزارة.

وبدأت حملة التطعيم ضد فيروس كورونا في “إسرائيل” تتباطأ رغم الإقبال الكبير عليها، وذلك بالتزامن مع قرب نفاد اللقاحات.

وعلى إثر ذلك قال وزير الصحة الإسرائيلي يولي ادلشتاين إن وزارته ستقترح فرض إغلاق شامل لمدة أسبوعين في ضوء الأعداد الكبيرة من الإصابات بالفيروس، والتي تفوق المعدل الطبيعي للإصابات، خاصة بعد اكتشاف السلالة الجديدة الأشد عدوى.

في حين حذر المدير العام لوزارة الصحة حيزي ليفي من تفاقم أعداد الإصابات إذا لم تتجه “إسرائيل” للإغلاق الشامل بما يشمل التعليم في المدارس.

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية أعلنت نهاية ديسمبر الماضي، عن أنه سيتم تعليق حملة تطعيم لقاح فيروس كورونا في 10 يناير الجاري لمدة أسبوعين، إلى حين وصول شحنات جديدة من اللقاح، على أن تستمر حملة التطعيم للجرعة الثانية مطلع فبراير المقبل كالمعتاد.

ولفت مدير عام وزارة الصحة بروفيسور حيزي ليتسمان إلى وجود نقص في لقاحات كورونا.

وقال للإذاعة العامة العبرية إن “إسرائيل” تبذل جهودا لتسريع وصول الشحنات، حيث من المتوقع وصول 3 ملايين لقاح على الأقل، ووصول كمية مشابهة خلال مارس وإبريل القادمين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى