العامة

رفضًا للضم..دعوات لمواجهات مع الاحتلال على نقاط التماس في الضفة الغربية

دعت الفصائل الفلسطينية والعديد من القيادات الوطنية والإسلامية والنشطاء، إلى ضرورة جعل يوم الأربعاء المقرر لإعلان البدء بتنفيذ خطة الضم، بداية لكنس الاحتلال ومخططاته من خلال إيقاد جذوة المقاومة على نقاط التماس في الضفة الغربية.

ففي مدينة رام الله، وجهت العديد من الدعوات للمواطنين بإحياء نقاط التماس وإشعالها في وجه الاحتلال ولا سيما على المدخل الشمالي لمدينة رام الله وحاجز عطارة وحاجز النبي صالح.

وانطلقت دعوات أخرى مشابهة في مدينة بيت لحم للشبان بضرورة تنظيم المسيرات وإطلاق المواجهات في وجه الاحتلال على الحاجز الشمالي وبلدة تقوع وحاجز النشاش.

وبمدينة الخليل دعا النشطاء لإحياء نقاط المواجهة في نقاط التماس كلها ولا سيما في منطقة باب الزاوية والمدخل الشمالي للمدينة ومخيم الفوار ومثلث زيف وبيت أمر ومخيم العروب.

وفي مدينة جنين حثت الدعوات الجماهير بالتحرك باتجاه مناطق التماس المحيطة في المدينة والبلدات والاشتباك مع قوات الاحتلال.

وكانت قد أعلنت شبكة صامدون انطلاق فعاليات ومظاهرات شعبية لمدة أسبوع في كافة محافظات الوطن ومشاركة 15 دولة، بدءًا من يوم الأربعاء، بالتزامن مع دعوة للفضائل لاعتبار يوم الأربعاء يوم غضب شعبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى