مرأة

في عيد الام .. 19 أماً فلسطينية في سجون الاحتلال

قال مركز “أسرى فلسطين” للدراسات، إن 19 أمًا فلسطينية أسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي يعشن حالة من القلق الشديد على أبنائهن في ظل انتشار فيروس كورونا.

وأوضح المركز الحقوقي في بيان له اليوم السبت، أن ذكرى يوم الأم (21 آذار/ مارس) تأتي هذا العام في ظروف استثنائية ضاعفت معاناة الأسيرات في سجون الاحتلال، في ظل القلق المستمر مع انتشار مرض كورونا.

وبين المركز أن وقف الزيارات خشية انتشار الكورونا ضاعف معاناة الأسيرات حيث أنها الطريقة الوحيدة للتواصل مع عائلاتهم والاطمئنان عليهم، في ظل حرمان الاحتلال لهم من التواصل عبر التلفون كبديل عن وقف الزيارات.

ولفت إلى أن الاحتلال يعتقل في سجونه 43 أسيرة فلسطينية؛ بينهن 19 أمًا، وقد تركت بعض الأسيرات أطفال في فترة الرضاعة لا تتجاوز أعمارهم عدة شهور.

وتعيش الأسيرات الأمهات حالة نفسية صعبة نتيجة القلق الشديد، والتوتر والتفكير المستمر بأحوال أبنائهن وكيفية سير حياتهم بدون أمهاتهم، وخاصة أن بعضهم لا يزال صغير السن ولم يتجاوز السنوات الثلاثة الأولى من عمره.

وطالب المركز المنظمات التي تنادي بحقوق الإنسان والمؤسسات التي تعنى بقضايا المرآة، التدخل العاجل لوضع حد لمعاناة الأسيرات وإطلاق سراحهن جميعاً، في ظل الخشية من انتشار مرض كورونا داخل السجون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى