اقتصاد

أزمة الغاز تتسبب بنفوق آلاف الدواجن في القطاع

أدت أزمة نقص الغاز التي تعاني منها محافظات غزة منذ مطلع الشهر الحالي الى نفوق الآلاف من الدواجن حيث أكد رئيس نقابة مربي الدواجن مروان الحلو أن ما يتراوح بين ثمانية الى عشرة آلاف طير من الدجاج اللاحم نفقت خلال الأسبوعين الماضيين إثر الأزمة المذكورة.
وبين الحلو في حديث لـ”الأيام” ان مزارع تربية الدجاج تعتمد بشكل كلي على الغاز لتوفير درجة الحرارة اللازمة لتربية الدجاج “من 30 الى 35 درجة” كمتطلب لتوفير أجواء النمو الآمن لاسيما في المرحلة الأولى من مراحل تربية الدواجن.
وقال، “إن أصحاب مزارع تربية الدواجن كانوا يعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية قبالة مقر هيئة البترول في غزة للمطالبة بتوفير نحو 50 طناً من الغاز لتلبية احتياجات مزارعهم حيث تم عقد لقاء مع إدارة الهيئة المذكورة، أمس، والتوصل الى اتفاق قضى بالتزام وتعهد الهيئة بتوفير نصف الكمية (25 طناً) من أصل الكمية التي تطالب النقابة بتوفيرها وذلك لحين حدوث انفراج في أزمة نقص غاز الطهي”.
ولفت الحلو الى أن تلك الأزمة تفاقمت خلال الأيام العشرة الأخيرة ما دفع المربين للمطالبة بحل عاجل عقب نفوق أعداد كبيرة من الدواجن تقدر بالآلاف في مزارع مختلفة في قطاع غزة، منوهاً في هذا السياق الى انه اطلع المسؤولين في وزارة الزراعة في غزة على ما تم التوصل إليه من تفاهمات مع هيئة البترول لضمان عدم تعرض مزارع تربية الدواجن لأي مخاطر او خسائر بسبب أزمة نقص الغاز.
من جهته، أوضح مسؤول لجنة الغاز لدى جمعية شركات الوقود سمير حمادة أنه ليس لدى الجمعية أي معلومات بشأن الكمية المفترض دخولها للقطاع موضحاً ان الهيئة أبلغتهم بإدخال كميات من الغاز، أمس، عبر معبر كرم أبو سالم وكذلك عبر بوابة صلاح الدين المجاورة لمعبر رفح دون أن يكون لدى أصحاب محطات تعبئة وتوزيع الغاز معرفة بحجم تلك الكمية.
واكد حمادة أن كافة المحطات في القطاع باتت شبه مغلقة اثر عدم قدرتها على تلبية طلبات المستهلكين في ظل محدودية كمية الغاز الواردة للقطاع خلال الأسابيع الأخيرة الماضية وان كافة المحطات تتكدس لديها آلاف الأسطوانات الفارغة.
وكانت وزارة الاقتصاد بغزة اعتبرت على لسان الناطق باسمها عبد الفتاح موسى أن أسباب أزمة الغاز في القطاع ترجع لأسباب فنية، ولزيادة حجم الاستهلاك في ظل المنخفضات الجوية، منوهة إلى أن قطاع غزة يستهلك قرابة 350 طنا شهريا.
وأوضح موسى أن الأولوية في توزيع الغاز خلال اليومين الأخيرين كانت لأصحاب المخابز والمستشفيات، والمخابز، ومزارع الدواجن، وسيتم لاحقاً تخصيص حصة خاصة بالمواطنين لتلبية احتياجات الاستهلاك المنزلي.
يذكر، أنه منذ نحو عام مضى أصبحت الكمية الأكبر من غاز الطهي الوارد للقطاع يتم ادخالها عبر بوابة صلاح الدين وأن ما لا يتجاوز 25% من مجمل الكمية الواردة ترد عبر معبر كرم أبو سالم ويحتاج قطاع غزة لحو ثلاثة آلاف طن كي يتجاوز أزمة الغاز الراهنة علماً أن حجم الاستهلاك الشهري لقطاع غزة من الغاز يقدر بنحو 7500 طن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى