العامة

الأحمد: السلطة في مهب الريح ولابد من عقد “المركزي” سريعاً

قال عضو المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، إن وجود السلطة الفلسطينية في ظل الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة، أصبح في مهب الريح.

وشدد، في تصريحات لإذاعة “صوت فلسطين” على ضرورة دعوة المجلس المركزي للانعقاد بأسرع وقت ممكن.

وأشار عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير إلى أن دعوة المركزي، مطروحة على جدول أعمال القيادة منذ فترة.

واستدرك بالقول إنه حان وقت الدعوة بأسرع وقت لعقد المجلس المركزي، وتعزيز التماسك والوحدة من خلال مجابهة الإجراءات الإسرائيلية.

وأكد على ضرورة أن تكون هناك قرارات نهائية وواضحة، من جانب القيادة الفلسطينية، وقال: “منذ سنوات وأشهر كل أسبوع نسمع أن الإسرائيليين ضموا أراضٍ وبنوا مستوطنات”.

ويرى الأحمد أنه يجب أن يسير الفلسطينيون باتجاه معاكس لاتجاه السلطة الحاكمة وقوى اليمين في إسرائيل.

وأشار إلى أن “الإسرائيليين يبتلعون الأرض أمام أعيننا قطعة قطعة، وينهون حقوق الشعب الفلسطيني، وينهون مسيرة السلام، بدعم كامل من الإدارة الأمريكية”.

وشدد على ضرورة اتخاذ إجراءات سياسية وإعادة النظر، في كل أشكال العلاقة مع الاحتلال.

وفيما يتعلق بـصفقة القرن، قال الأحمد، إنها معلنة وبدأ تنفيذها، وهي تصفية القضية الفلسطينية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى