اقتصادالعامة

الاحتلال يفرج عن دفعة من العجول المستوردة من الخارج احتجزها قبل أسابيع

فرجت سلطات الاحتلال، الأربعاء، عن دفعة من العجول المستوردة من الخارج للضفة، والتي كانت احتجزتها منذ أسابيع.

وشوهدت شاحنات تحمل كميات من العجول تدخل لمناطق مختلفة بالضفة.

وقال الوكيل المساعد للقطاع الاقتصادي في وزارة الزراعة طارق أبو لبن، إنه جرى إدخال 500 رأس من العجول إلى سوق الضفة الغربية، من أصل 5 آلاف احتجزها الاحتلال منذ قرابة شهر، ومنع إدخالها إلى الضفة وغزة.

وأضاف أبو لبن، أنه من المفترض أن يتم نقل 3 آلاف رأس من العجول إلى الضفة، وألفين إلى قطاع غزة خلال الأيام المقبلة، الأمر الذي سينعكس على سعر لحم العجل في السوق، بحيث تنخفض التكاليف وبالتالي سعر أقل للمستهلك، لأن هامش الربح الذي يأخذه التاجر الإسرائيلي سيعود لصالح التاجر الفلسطيني.

ولفت أبو لبن إلى أنه تم استيراد العجول من هنغاريا، والبرتغال، وأستراليا، وفرنسا بشكل مباشر دون وسيط إسرائيلي، وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها هذا الأمر كخطوة للانفكاك الاقتصادي عن دولة الاحتلال

وكان وزير الزراعة رياض عطاري، قال في وقت سابق، إنه اعتبارا من الأول من الشهر المقبل من العام 2020، سيتم استيراد العجول من الأسواق العالمية بشكل كامل ومطلق، بناء على اتفاق تم مع الجانب الإسرائيلي، وذلك تحقيقا لقرار الحكومة بوقف استيرادها من دولة الاحتلال.

وفي 6 نوفمبر الماضي، صرح الوكيل المساعد في وزارة الزراعة، طارق أبو لبن، أن عدداً من تجار العجول الفلسطينيين، أبلغوا الوزارة بأن إسرائيل تحتجز أول شحنة للعجول، والتي تم استيرادها من الخارج.

وقال أبو لبن، إن أول شحنة عجول مستوردة وصلت من الخارج، محتجزة في المزارع الإسرائيلية.

يذكر، أن الحكومة، قررت وقف استيراد العجول من “إسرائيل”، وذلك في إطار خطط الانفكاك الاقتصادي، فيما تحاول حكومة الاحتلال الضغط على الحكومة من أجل التراجع عن القرار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى