صحة وبيئة

كيلة: المستشفى الميداني بغزة لا يخدم قطاع الصحة

رفضت وزيرة الصحة مي كيلة مشروع إقامة المستشفى الميداني الأميركي في قطاع غزة لعدم التنسيق مع الوزارة.

وقالت كيلة في تصريحات لإذاعة “صوت فلسطين”: إن هذا المستشفى مشبوه لارتباطه ببرنامج سياسي عليه علامة استفهام كبيرة، ويأتي في سياق “صفقة القرن” التي يرفضها الشعب الفلسطيني وقيادته.

وأضافت: “إذا كان الساسة الأميركون يريدون مساعدة أبناء شعبنا في قطاع غزة، فعليهم وقف الحرب على القطاع، وأن يدعموا وكالة الغوث (الأونروا) التي أوقفوا الدعم المالي عنها لأن 80% من المواطنين في القطاع لاجئون، إضافة إلى أنه بإمكانها تقديم الدعم لمستشفيات القدس التي تقدم الخدمة للمواطنين في القطاع”.

وأكدت كيلة أن وزارة الصحة والحكومة، بتوجيهات الرئيس محمود عباس، عملت على منع انهيار القطاع الصحي في قطاع غزة، متسائلةً عن الحاجة لإقامة ما أسمته المستشفى العسكري الأميركي الميداني، في ظل مواصلة الوزارة تقديم كل ما يلزم للمواطنين في القطاع من علاج وأدوية وتحويلات طبية.

وفي ما يتعلق بالتأمين الصحي، قالت كيلة: إن من لا يدفع التأمين الصحي في المحافظات الشمالية لا يتلقى أي خدمات طبية، على عكس المحافظات الجنوبية التي يتلقى بها المواطنون الخدمات الصحية مجاناً، بناء على قرار الرئيس محمود عباس.

وأكدت كيلة أن التحويلات الطبية في قطاع غزة مجانية، وهي مفتوحة لللجميع في كافة مستشفيات مصر من أجل زراعة الأعضاء، إضافة إلى تلقي العلاج في مستشفيات الضفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى